في 24 يونيو 2020 استضاف معهد إفريقيا حواراً مباشراً عبر الإنترنت مع الفنانة الأثيوبية عايدة مولوني، حيث حاورها مدير المعهّد وقيّم المعارض الفنيّة صلاح محمد حسن، ليتناول الحديث الأعمال الشخصية للفنانة ومسيرتها مع مهنة التصوير الضوئي، فعايدة هي مؤسسة ومديرة مهرجان ’أديس فوتو فيست‘ (AFF)، وهو أول مهرجان دولي للتصوير الفوتوغرافي في شرق إفريقيا، وكان قد انطلق في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا للمرة الأولى عام 2010 ليكون منصة للاحتفاء وتسليط الضوء على التصوير الضوئي المعاصر والمصورين الفوتوغرافيين من شتى أنحاء القارة الأفريقية.

وجاء الحوار عقب الإطلاق الناجح للجولة الافتراضية لمعرض عايده مولوني الذي يحمل اسم “العودة للوطن: رحلة في التصوير الفوتوغرافي” في متحف الشارقة للفنون، والذي تم تنظيمه بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون؛ حيث تألّف المعرض من جزأين، ويشرف عليه صلاح محمد حسن بالتعاون مع سطعان الحسن كقيّم مشارك. وي “العوة للوطن: رحلة في التصوير الفوتوغرافي” مسيرة مولوني كفنانة ومصورة صحفية، وإسهاماتها المتعددة في مجال التصوير وصناعة الصور منذ عودتها إلى وطنها الام إثيوبيا عام 2007 بعد سنوات من الحياة والدراسة والممارسة الفنية في القارة الأمريكية الشمالية. ويركّز المعرض على عدد مختار من الأعمال التي أنتجتها الفنانة في صيغة سلسلة متعددة المواضيع تعكس القضايا المختلفة التي تحوز على اهتمام مولوني من التاريخ والهوية والسياسة، إلى الوطن والأزمة البيئية والمناخية الحالية. كما يتضمن المعرض مجموعة مختارة من أعمال التصوير السابقة لمولوني تعود إلى فترة عملها كمصورة لصالح صحيفة ’واشنطن بوست‘ اليومية الأمريكية. أما الجزء الثاني من المعرض، والذي يحمل اسم “أديس فوتو فيست: خلاصة تسع سنوات”، فتشرف عليه مولوني بنفسها، وهو يتناول رحلتها كمؤسسة ومديرة لمهرجان ’أديس فوتو فيست‘ (AFF).

المعرض الافتراضي

في 24 يونيو 2020 استضاف معهد إفريقيا حواراً مباشراً عبر الإنترنت مع الفنانة الأثيوبية عايدة مولوني، حيث حاورها مدير المعهّد وقيّم المعارض الفنيّة صلاح محمد حسن، ليتناول الحديث الأعمال الشخصية للفنانة ومسيرتها مع مهنة التصوير الضوئي، فعايدة هي مؤسسة ومديرة مهرجان ’أديس فوتو فيست‘ (AFF)، وهو أول مهرجان دولي للتصوير الفوتوغرافي في شرق إفريقيا، وكان قد انطلق في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا للمرة الأولى عام 2010 ليكون منصة للاحتفاء وتسليط الضوء على التصوير الضوئي المعاصر والمصورين الفوتوغرافيين من شتى أنحاء القارة الأفريقية.

في 24 يونيو 2020 استضاف معهد إفريقيا حواراً مباشراً عبر الإنترنت مع الفنانة الأثيوبية عايدة مولوني، حيث حاورها مدير المعهّد وقيّم المعارض الفنيّة صلاح محمد حسن، ليتناول الحديث الأعمال الشخصية للفنانة ومسيرتها مع مهنة التصوير الضوئي، فعايدة هي مؤسسة ومديرة مهرجان ’أديس فوتو فيست‘ (AFF)، وهو أول مهرجان دولي للتصوير الفوتوغرافي في شرق إفريقيا، وكان قد انطلق في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا للمرة الأولى عام 2010 ليكون منصة للاحتفاء وتسليط الضوء على التصوير الضوئي المعاصر والمصورين الفوتوغرافيين من شتى أنحاء القارة الأفريقية.

وجاء الحوار عقب الإطلاق الناجح للجولة الافتراضية لمعرض عايده مولوني الذي يحمل اسم “العودة للوطن: رحلة في التصوير الفوتوغرافي” في متحف الشارقة للفنون، والذي تم تنظيمه بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون؛ حيث تألّف المعرض من جزأين، ويشرف عليه صلاح محمد حسن بالتعاون مع سطعان الحسن كقيّم مشارك. وي “العوة للوطن: رحلة في التصوير الفوتوغرافي” مسيرة مولوني كفنانة ومصورة صحفية، وإسهاماتها المتعددة في مجال التصوير وصناعة الصور منذ عودتها إلى وطنها الام إثيوبيا عام 2007 بعد سنوات من الحياة والدراسة والممارسة الفنية في القارة الأمريكية الشمالية. ويركّز المعرض على عدد مختار من الأعمال التي أنتجتها الفنانة في صيغة سلسلة متعددة المواضيع تعكس القضايا المختلفة التي تحوز على اهتمام مولوني من التاريخ والهوية والسياسة، إلى الوطن والأزمة البيئية والمناخية الحالية. كما يتضمن المعرض مجموعة مختارة من أعمال التصوير السابقة لمولوني تعود إلى فترة عملها كمصورة لصالح صحيفة ’واشنطن بوست‘ اليومية الأمريكية. أما الجزء الثاني من المعرض، والذي يحمل اسم “أديس فوتو فيست: خلاصة تسع سنوات”، فتشرف عليه مولوني بنفسها، وهو يتناول رحلتها كمؤسسة ومديرة لمهرجان ’أديس فوتو فيست‘ (AFF).

المعرض الافتراضي

الحوار

كن على تواصل

اشترك في القائمة البريدية لتصلك آخر الأخبار عن معهد إفريقيا




    تابعنا