يسرّ معهد إفريقيا عرض فيلم “فاتيز تشويس”(2021) من إخراج فاطمة دادزي، وهي مخرجة وساردة قصص تؤلف روايات واقعية عن أشخاص يعيشون على هامش المجتمع.

سيتم بثّ هذا الفيلم مجاناً لمن يهمّه الأمر على الموقع الإلكتروني لمعهد إفريقيا بين 14 و16 فبراير 2022.

وفي اليوم الأخير من بثّ الفيلم الواقع فيه 16 فبراير عند الساعة 7:00 مساءً بتوقيت الخليج، سيتم الاختتام بندوة إلكترونية تشارك فيها مخرجة العمل، فاطمة دادزي حيث ستتناقش مع إدريسو مورا كباي، وهو مخرج تستكشف أعماله مواضيع الهجرة والجاليات في المجتمعات الإفريقية المستعمرة وما بعد الاستعمار، وكارينا راي، مؤرّخة لغانا وجاليتها. سيناقش المحاورون مختلف المسائل والمواضيع التي يعالجها الفيلم وارتباطها بالمؤتمر القادم تحت عنوان “غانا العالمية: مواقع المغادرة / مواقع العودة” والذي سيُقام في شهر مارس في معهد إفريقيا.

ملخّص الفيلم

تقرّر فاتي، المهاجرة غير القانونية في إيطاليا أن تعود إلى بلدها الأم غانا للاعتناء بأطفالها الخمسة. وبصفتها مهاجرة عادت إلى موطنها من دون تحقيق أي إنجاز يُذكر في أوروبا، تتعرّض للنميمة والثرثرة من جيرانها وأصدقائها الذين يُلصقون بها تهمة الفشل. تمضي فاتي قدماً، ولكن هل ستستطيع التأقلم وسط زواج فاشل، وخسارة أولادها والظروف المالية الصعبة؟ هل ستندم فاتي الوحيدة والمنبوذة على قرارها بالعودة أم أنّها ستنجح بهدفها الأساسي في استعادة أولادها؟

المخرجة: فاطمة دادزي |  غانا، جنوب إفريقيا  |  45 دقيقة  |  2021

المتحاورون

فاطمة دادزي

تستخدم فاطمة دادزي منذ أكثر من 10 سنوات خبرتها ومهاراتها في إنتاج الأفلام لسرد قصص من واقع الحياة عن أشخاص عاديين. تدرّبت فاطمة في المعهد الوطني للأفلام والتلفزيون (NAFTI) في غانا وجامعة ليستر في المملكة المتحدة، وبدأت العمل في الإنتاج الإعلاني والتلفزيوني. ساهمت هذه الخبرة المهنية الباكرة في شحذ مهاراتها في سرد القصص، والتي استخدمتها في عدد من مشاريع الأفلام الوثائقية التي تشمل فيلماً عن الصحة التناسلية للمراهقات. وفي “فاتيز تشويس” الذي يُعدّ أول تجربة إخراجية لفاطمة، تواصل المخرجة تسليط الأنظار على قصص النساء والأطفال، بالإضافة إلى لفت الانتباه إلى مجال قلّما يتم التطرّق إليه، ألا وهو مصير المهاجرين الإفريقيين الذين يختارون العودة إلى بلادهم بعد الاصطدام بخيبة الأمل في أوروبا.

إدريسو مورا كباي

إدريسو مورا كباي هو أستاذ مساعد في الفنون الإعلامية والعلوم والدراسات في جامعة إيثاكا ومخرج حائز على عدّة جوائز. عُرضت أفلامه حول العالم في مهرجانات مرموقة في برلين، وروتردام، وفيينا، وميلانو، وبوسان وشفيلد، كما حاز على عدة تكريمات دولية. وُلد إدريسو في بنين، غرب إفريقيا، وحجز مكانة لنفسه في مجال الأفلام الوثائقية الاجتماعية التي تتناول المجتمعات الإفريقية ما بعد الاستعمار، والهجرة والجاليات الإفريقية. كما تلقّى جائزة الأمير الهولندي كلاوس بفضل إنجازاته الفنية المخصصة للتشجيع على التغيير الاجتماعي في الجنوب العالمي. يستكشف أحدث فيلم لإدريسو بعنوان “شارع أمريكا” (America Street) الصراعات اليومية في مجتمع إفريقي أميركي في حيّ أسود تاريخي في وسط مدينة تشارلستون بولاية ساوث كارولينا، مباشرةً بعد مقتل والتر سكوت عام 2015. تخرّج إدريسو من جامعة كونراد وولف السينمائية في بابلسبيرغ (ألمانيا)، وكان فناناً ضيفاً وعضواً زائراً في هيئة التدريس في جامعة كورنيل، وجامعة ديوك وجامعة بيتسبيرغ.

كارينا راي

كارينا راي هي رئيسة هاري كوبلان لقسم العلوم الاجتماعية والأستاذة المشاركة للدراسات الإفريقية والإفريقية الأمريكية في جامعة برانديز. تُعدّ راي باحثة في قضايا العِرق والجنس والاستعمار والقوميات المقارنة والهجرة والتاريخ البحري وثقافات الطباعة وجماليات الجسد فضلاً عن العلاقة بين العِرق، والإثنية والسلطة السياسية. تركز راي في أبحاثها على غانا وجاليتها. وقد ألّفت راي كتاب Crossing the Color Line: Race, Sex, and the Contested Politics of Colonialism in Ghana وحازت جائزة ويزلي-لوجان للكتاب لعام 2016 من الجمعية التاريخية الأميركية وجائزة أيدو سنايدر للكتاب لعام 2017 من جمعية الدراسات الإفريقية. وقد عُرضت أعمالها في مجلة الجنس والتاريخ (Gender and History) ومجلة جمعية اللغة المعاصرة (PMLA) والمجلة التاريخية الأميركية (American Historical Review) ومجلة تاريخ غرب إفريقيا (Journal of West African History) وغيرها. وقد شاركت أيضاً في تحرير سلسلة كتب New African Histories (دار نشر جامعة أوهايو)، ومجلة الهويات الإفريقية (African Identities) (دار نشر جامعة كامبريدج).

يسرّ معهد إفريقيا عرض فيلم “فاتيز تشويس”(2021) من إخراج فاطمة دادزي، وهي مخرجة وساردة قصص تؤلف روايات واقعية عن أشخاص يعيشون على هامش المجتمع.

يسرّ معهد إفريقيا عرض فيلم “فاتيز تشويس”(2021) من إخراج فاطمة دادزي، وهي مخرجة وساردة قصص تؤلف روايات واقعية عن أشخاص يعيشون على هامش المجتمع.

سيتم بثّ هذا الفيلم مجاناً لمن يهمّه الأمر على الموقع الإلكتروني لمعهد إفريقيا بين 14 و16 فبراير 2022.

وفي اليوم الأخير من بثّ الفيلم الواقع فيه 16 فبراير عند الساعة 7:00 مساءً بتوقيت الخليج، سيتم الاختتام بندوة إلكترونية تشارك فيها مخرجة العمل، فاطمة دادزي حيث ستتناقش مع إدريسو مورا كباي، وهو مخرج تستكشف أعماله مواضيع الهجرة والجاليات في المجتمعات الإفريقية المستعمرة وما بعد الاستعمار، وكارينا راي، مؤرّخة لغانا وجاليتها. سيناقش المحاورون مختلف المسائل والمواضيع التي يعالجها الفيلم وارتباطها بالمؤتمر القادم تحت عنوان “غانا العالمية: مواقع المغادرة / مواقع العودة” والذي سيُقام في شهر مارس في معهد إفريقيا.

ملخّص الفيلم

تقرّر فاتي، المهاجرة غير القانونية في إيطاليا أن تعود إلى بلدها الأم غانا للاعتناء بأطفالها الخمسة. وبصفتها مهاجرة عادت إلى موطنها من دون تحقيق أي إنجاز يُذكر في أوروبا، تتعرّض للنميمة والثرثرة من جيرانها وأصدقائها الذين يُلصقون بها تهمة الفشل. تمضي فاتي قدماً، ولكن هل ستستطيع التأقلم وسط زواج فاشل، وخسارة أولادها والظروف المالية الصعبة؟ هل ستندم فاتي الوحيدة والمنبوذة على قرارها بالعودة أم أنّها ستنجح بهدفها الأساسي في استعادة أولادها؟

المخرجة: فاطمة دادزي |  غانا، جنوب إفريقيا  |  45 دقيقة  |  2021

المتحاورون

فاطمة دادزي

تستخدم فاطمة دادزي منذ أكثر من 10 سنوات خبرتها ومهاراتها في إنتاج الأفلام لسرد قصص من واقع الحياة عن أشخاص عاديين. تدرّبت فاطمة في المعهد الوطني للأفلام والتلفزيون (NAFTI) في غانا وجامعة ليستر في المملكة المتحدة، وبدأت العمل في الإنتاج الإعلاني والتلفزيوني. ساهمت هذه الخبرة المهنية الباكرة في شحذ مهاراتها في سرد القصص، والتي استخدمتها في عدد من مشاريع الأفلام الوثائقية التي تشمل فيلماً عن الصحة التناسلية للمراهقات. وفي “فاتيز تشويس” الذي يُعدّ أول تجربة إخراجية لفاطمة، تواصل المخرجة تسليط الأنظار على قصص النساء والأطفال، بالإضافة إلى لفت الانتباه إلى مجال قلّما يتم التطرّق إليه، ألا وهو مصير المهاجرين الإفريقيين الذين يختارون العودة إلى بلادهم بعد الاصطدام بخيبة الأمل في أوروبا.

إدريسو مورا كباي

إدريسو مورا كباي هو أستاذ مساعد في الفنون الإعلامية والعلوم والدراسات في جامعة إيثاكا ومخرج حائز على عدّة جوائز. عُرضت أفلامه حول العالم في مهرجانات مرموقة في برلين، وروتردام، وفيينا، وميلانو، وبوسان وشفيلد، كما حاز على عدة تكريمات دولية. وُلد إدريسو في بنين، غرب إفريقيا، وحجز مكانة لنفسه في مجال الأفلام الوثائقية الاجتماعية التي تتناول المجتمعات الإفريقية ما بعد الاستعمار، والهجرة والجاليات الإفريقية. كما تلقّى جائزة الأمير الهولندي كلاوس بفضل إنجازاته الفنية المخصصة للتشجيع على التغيير الاجتماعي في الجنوب العالمي. يستكشف أحدث فيلم لإدريسو بعنوان “شارع أمريكا” (America Street) الصراعات اليومية في مجتمع إفريقي أميركي في حيّ أسود تاريخي في وسط مدينة تشارلستون بولاية ساوث كارولينا، مباشرةً بعد مقتل والتر سكوت عام 2015. تخرّج إدريسو من جامعة كونراد وولف السينمائية في بابلسبيرغ (ألمانيا)، وكان فناناً ضيفاً وعضواً زائراً في هيئة التدريس في جامعة كورنيل، وجامعة ديوك وجامعة بيتسبيرغ.

كارينا راي

كارينا راي هي رئيسة هاري كوبلان لقسم العلوم الاجتماعية والأستاذة المشاركة للدراسات الإفريقية والإفريقية الأمريكية في جامعة برانديز. تُعدّ راي باحثة في قضايا العِرق والجنس والاستعمار والقوميات المقارنة والهجرة والتاريخ البحري وثقافات الطباعة وجماليات الجسد فضلاً عن العلاقة بين العِرق، والإثنية والسلطة السياسية. تركز راي في أبحاثها على غانا وجاليتها. وقد ألّفت راي كتاب Crossing the Color Line: Race, Sex, and the Contested Politics of Colonialism in Ghana وحازت جائزة ويزلي-لوجان للكتاب لعام 2016 من الجمعية التاريخية الأميركية وجائزة أيدو سنايدر للكتاب لعام 2017 من جمعية الدراسات الإفريقية. وقد عُرضت أعمالها في مجلة الجنس والتاريخ (Gender and History) ومجلة جمعية اللغة المعاصرة (PMLA) والمجلة التاريخية الأميركية (American Historical Review) ومجلة تاريخ غرب إفريقيا (Journal of West African History) وغيرها. وقد شاركت أيضاً في تحرير سلسلة كتب New African Histories (دار نشر جامعة أوهايو)، ومجلة الهويات الإفريقية (African Identities) (دار نشر جامعة كامبريدج).

ابق على تواصل

اشترك في قائمتنا البريدية واحصل على آخر الأخبار من معهد إفريقيا

FOLLOW US